التخطي إلى المحتوى

عبر ويجز عن نشره لهذا الأغنية التي حققت نجاحاً كبيراً علي اليوتيوب منذ أن قام بنشرها علي قناته الخاصة علي اليوتيوب حيث قال ويجز أنه شخص صريح مع نفسه وحين يشعر بالضيق يقوم بنشر مثل هذه الأغاني لتعبير عن حالتها، وهذا ما صرح بيها عبر صفحتها رداً علي جمهور المطالبين لمعرفة السر الغامض وراء هذه الأغنية والسبب الذي دفعها للقيام بذلك وما الهدف منها.

 

ابتداء ويجز كلمات الأغنية بكلمة “عيني منها بشكل جدي وانتي لا مش تقلانه اتبخر سحري” الأغنية بدءت بإحساس ويجز عن مدي حبها لأحد الفتيات التي يعرفها تعبيرا عن مدي تأثيره فيها ، وقد نشر ويجز استوري وهو يقوم بتردد كلمات الأغنية ولكنها لم يستطيع إكمالها وكأنها يريد البكاء ، نكمل باقية كلمات الأغنية حيث يقول “بسأل البخت ورافضتني” والتعبير عن ذلك إن ويجز حاول أنحظه مع الفتاة المعجب به ولكن رفضتها.

 

ثم إكمال باقية الاغنية وهي يقول “استغربتها امال فين هيبتي حبيبي أنا بضحك علي خيبتي” وتعبيرا لذلك أنه لم يكن سعيد علي الذي وصلها بدون وجود حبيبته جانبه وأنا قامه بالضحك علي نفسه بسبب فشله في تحقيق النجاح مع حبيبته ، ولكنه نجح في تحقيق النجاح ولكن دون وجود حبيبته ثم قال “ياخي كنت علي الثبات وهزاتني واللي فات دا كان سحري” و هنا يعبر عن الثقة التي يمتلكها قبل التجربة التي حاول فيها مع حبيبته ولكنها فشل وبالتالي أصبح بلا ثقة.

 

“مش باجي علي بالها ان جت سيرتي انا بالي معها مش ملكي قالت كلام قبل ما تشوفني عارفني صعب ومش مفهوم كلامي دبش ومش موزوان اوبتحب حد والبال مشغول” تعبيراً ويجز عن هذا ان سيرته ان تحدث به أحد لاتهتم ولكنها هو مشغول به طول اليوم.

مشفتوهاش ولا حد يلومني ملاك برئ ولا أنا مخدوع هي توتر ولا انا مهزوز او اذاها حد والباقي مرفوض” وويجز يعبر هنا أنه يري حبيبته شئ غير عادل من واجه نظره ويسأل أصحابه هل دا حقيقي أما أنه ليس في واعيه “ولا ايه القصة حد يفيدني اللي اذوك ياما حبيبي سيبني” وهنا ويجز يحاول معرفة سبب الرفض وأنه لاتريد إن تعيش قصة حب جديده وهل وهذا بسبب أنه عاشت قصة حب سابقة ولكنه لم تستطيع إكماله بسبب لم تجد في حبيبها السابق الشئ الذي تريده.

يطلب منها ويجز فرصة وعبر عن ذلك وقال “هخلي الجاي ورود وشموع يتغنلها وبصوت مسموع اللي اذوك ياما حبيبي سيبني انسيك ماضي كله دموع ولا مقدرش اسيبك موجوع“، ثم عبر وقال إنه لم تقوم بمجهود كبير لكي يقع في حبها ولكنه شئ غير ادري “مش عايزة تجيبني بس جابتني ونسيتني وفي قصتي حبستني“، واكد بعد ذلك “والله ووقعت بفكر فيك كتير بالي عليك مشغول وانا بتصعب عليا حالي وانا بكتبلك كلام معسول“.

 

بعيد عن عيني ويعيني مع غيري ومش مبسوط” وهنا ويجز يري حبيتها مع أحد الأشخاص ولكنها غير مبسوطه معاها “دانا أضيع عمري ياعمري واحبك حب مش مشروط لاتلاقي عندي وعود كدابة وكبرت علي ولاشئ مضمون كلامي علي قد اللي معايا” وهنا ويجز يحاول أظهر نفسه علي حساب الشخص الآخر الذي تحبه ، كما يشرح له أنه دائما وعوده له صداقة

فالحب مستناش مردود مين أختار اللي عينك عملوه دا مش ذنبي أنا صحيت محطوط” وهنا ويجز يعبر عن أنه لم يختار أي شيء بنفسه ولكنها هي من جذبته إليها