التخطي إلى المحتوى

أفادت فضائية إكسترا نيوز في خبر عاجل لها باغن هناك كثير من الإتصالات المصرية التي تجرى من أجل وقف التصعيد في قطاع غزة والعودة مرة أخرى للتهدئة وقد أعلن الجيش الإحتلال الإسرائيلي أن قوات خاصة ومدفعية تابعة له هاجمت نقاطا عسكرية لحركة الجهاد بعد قصف أهداف تابعة للحركة في قطاع غزة أدت لمقتل قيادي بارز فيها، وقد قال المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي ادرعي أن رئيس الأركان أوعز للجيش بالإنتقال إلى حالة الطوارئ وفتح غرفة العمليات العليا لقيادة الأركان.

الجيش الإسرائيلي يستدعي 25 ألف جندي إحتياطي

وقد أفاد مراسلهم الخاص بأن الجيش الإسرائيلي قرر إستدعاء 25,000 من جنود الإحتياط بسبب التصعيد بغزة  ، بالتزامن أفادت صحيفة تايمز أوف إسرائيل بأن الشرطة الإسرائيلية تعزز قواتها في المناطق المعرضة للإستهداف بصواريخ وذكرت الصحيفة أيضا أن الشرطة الإسرائيلية رفعت مستوى التأهب بعد أن نفذ الجيش عملية عسكرية موسعة ضد حركة الجهاد في القطاع، وقد نقلت عن بيان إن الشرطة تعد قوات إحتياطية من شرطة الحدود تأهبا لنشرها في حالة الطوارئ وقد نفذ الجيش الإسرائيلي ضربات على قطاع غزة استهدفت مواقع لحركة الجهاد، وقال بيان ” نغير الآن على قطاع غزة جرى الإعلان عن حالة خاصة في الجبهة الداخلية”

 

جيش الإحتلال يطلق عملية “الفجر الصادق” ضد حركه “الجهاد” في غزة

أطلقت إسرائيل عملية عسكرية هي الأحدث ضد حركة الجهاد الإسلامي في القطاع وقال المتحدث بإسم جيشها أن عملية الفجر الصادق إستهدفت عناصر خليتين لإطلاق صواريخ مضادة للدروع كانوا في طريقهم لتنفيذ عملية ، وبدورها أعلنت حركة الجهاد في بيان مقتل  “تيسير الجعبري” أحد قادة جناحها العسكري في غارة جوية إسرائيلية .