التخطي إلى المحتوى

تدرس السلطات في المملكة عملية عودة تأشيرة مضيف،  وهى عبارة عن تأشيرة كانت معمول بها في الماضي تسمح للمواطنين السعوديين والمقيمين داخل المملكة من الجنسيات الأخرى ومنها الجنسية المصرية أن يقوم باستضافة من يرغب لزيارة المملكة بعد دفع مبلغ وقدره 500 ريال سعودي، وأن عودة تأشيرة مضيف  وفقًا لما صرح مصدر مسؤول ستتم خلال الساعات القليلة القادمة  وهى عبارة عن تأشيرة زيارة تتيح لحاملها السفر بشكل مباشر دون منصة أو باركود أو غير ذلك، والهدف من وراء عودة تلك التأشيرة هو  القضاء على  عملية احتكار تأشيرة العمرة في بعض البلدان،  وجدير بالذكر أن تلك التأشيرة كان معمول بها في الماضي داخل المملكة العربية  وتم إلغائها بقرار سعودي وكان معمول بها في مطلع السنة الجارية وقبل بدء شهر رمضان وذلك لقيام بعض التعديلات عليها والقيام بإضافة تأشيرات أخرى.

ما تستهدف السلطات السعودية من تأشيرة مضيف

وفقًا لما صرح به المصدر لا تستهدف من عودة تأشيرة المضيف البحث عن معتمرين فقط، وإنما الغرض منها هو كافة أنواع الزائرين، مؤكدا أن هيئة الترفيه السعودي قامت بإصدار عدد تأشيرات خارجية في العام الواحد بلعت من 16 إلى 17 مليون تأشيرة.

ما تستهدف السلطات السعودية من تأشيرة مضيف
ما تستهدف السلطات السعودية من تأشيرة مضيف

معلومات هامة عن تأشيرة المضيف

لتأشيرة مضيف عدة مزايا وصفات يجب معرفتها هى على النحو الآتي:

  • تتيح للمواطن السعودي والمقيمين داخل المملكة باستضافة من يرغب في استضافته لمدة 90 يوم.
  • استطاعة تكرار عملية الاستقدام لثلاث مرات في العام الواحد.
  • تتيح تأشيرة المضيف للزائر حرية الحركة والسكن داخل المملكة.
  • يستطيع حامل تأشيرة المضيق من السير والتجول في كافة أنحاء المملكة بحرية.
  • تكلفة رسوم تأشيرة المضيف تبلغ 500 ريال سعودي للفرد الواحد في العام.
  • يمكن من خلال تأشيرة المضيف أستضافة عدد من 3 إلى 5 معتمرين.