التخطي إلى المحتوى

بحسب آخر الدراسات الطبية فإن مزج الموز واللبن يزعج الجهاز الهضمي بسبب الثقل، لذلك في حين أن الكثيرين يعتقدون أن استهلاك الاثنين معا قد يحل مشاكل الجهاز الهضمي، إلا إنه بدلًا من ذلك يسبب القيء واضطرابات المعدة، وقد يصل خلط الموز بالحليب معًا حد التسمم واضطراب في مختلف وظائف الجسم، بالإضافة لاعتقاد خبراء الأيورفيدا أن الموز واللبن معًا يمكن أن يسبب ثقلًا شديًدا في الجسم وإبطاء في نشاط الدماغ لذلك لا ينصح بتناوله صباحًا ولا يعطى للأطفال بعد الاستيقاظ من النوم مباشرةً.

ما هي فوائد الموز للشعر الجاف والمتقصف أين يكمن الضرر؟

أفاد الخبراء بأن هذا المزيج عند دخوله جسم الإنسان بكيان واحد فإن قيمته الغذائية لا تضاهي تناول كل منهما على حده، يحتوي الموز على الألياف الغذائية التي لا تتوافر في اللبن.

ولكن على الرغم من ذلك عند دخول هذا المشروب إلى الجسم فإنهما لا يكملان بعضهما البعض، بل يتعارضان تحديداً عند مزجه مع اللبن لأن سرعة تخميره تكون أسرع.

أضرار تناول مشروب الموز باللبن

اضطراب في وظائف الجسم أكد طب الأيورفيدا الشعبي طبقًا لنظرية الجمع بين الأطعمة الغذائية الصلبة والسائلة، أنها فكرة خاطئة من الأساس، لأن مزيج الموز واللبن قد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم. بالإضافة إلى إصابة الدماغ بقلة النشاط وإبطاء شديد في نشاط الجسم، لهذا السبب لا ينصح بإعطائه للأطفال قبل الذهاب إلى المدرسة

تعطيل الجيوب الأنفية

قد يؤدي مشروب الموز باللبن إلى تعطيل الجيوب الأنفية، وسهولة التعرض لنزلات البرد والكحة فلا ينصح به للأشخاص الذين يعانون من الحساسية مثل الربو لأنه يخلق المخاط الذي يؤدي إلى اضطرابات التنفس، وكذلك ظهور علامات على الجلد مثل الطفح الجلدي.

اضرار الجهاز الهضمي

أثبتت الدراسات العلمية التي تم إجرائها على مخلوط الموز باللبن بأنه ثقيل على الجهاز الهضمي ويسبب تناول هذا الخليط بطيء عملية الهضم وبالتالي يؤثر سلبًا على معدلات الطاقة في الجسم.

لذا لا ينصح به أبدًا للأشخاص الذين يعانون مشكلات في الجهاز الهضمي أو الانتفاخ، كما يؤدي إلى إصابة الجهاز الهضمي ببعض الاضطرابات مثل القيء والاضطرابات المعوية على المدى البعيد إذا كان هذا المشروب من العادات اليومية.

يجب على الأشخاص تجنب تناول مزيج الفواكه والحليب بشكل صارم، حيث أن تناول الموز مع الحليب ينتج السموم بالجسم كما أنه قد يسبب احتقان الجيوب الأنفية والبرد والسعال والحساسية.

ولأن الموز يحتوي على حامض أميني بينما الحليب يحتوي على السكر، فقد يسبب هذه المزيج اضطراب الجهاز الهضمي وقد يؤدي إلى السموم والحساسية والاختلالات الأخرى.

ووفقا لشبكة “إن.دي.تي.في” الهندية، يوصي خبير التغذية وأخصائي علم النفس، هاريش كومار، بعدم تناول الأشخاص لمزيج الموز واللبن لأنه قد يكون ضارًا جدًا بالجسم، وينصح أولًا بشرب الحليب ثم تناول الموز بعده بأكثر من 20 دقيقة.

هذا وقد أشارت بعض الدراسات السابقة الى أهمية عدم مزج بعض الأطعمة الأخرى مع بعضها البعض، لأنها ايضًا تسبب المشكلات والاضطرابات الهضمية فضلًا عن أن الجسم بخلطها لا يستمدّ الغذاء الذي يحتاجه بسبب تعثّر عملية الهضم الصحيحة ونذكر من بين هذه الأطعمة البروتين والنشويات، السوائل مع الطعام والفاكهة مع الطعام.