التخطي إلى المحتوى

حيث أن مصر قد نجحت مؤخرًا في العمل على تطوير هجين جديد من البطيخ الأصفر و البطيخ الأحمر الذي يكون خالي من البذور يعرف باسم جولدي للأصفر والبرنس للأحمر، وهو معروف بإنتاجيته الكبيرة وجودته العالية، أصبح البطيخ الخالي من البذور من المألوف في الدول المتقدمة، وحيث أن مصر تخطط لتوسيع مساحتها المزروعة إلى 2000 فدان العام المقبل، لإنتاج 60 ألف طن لتناسب الطلب المحلي والتصدير.

وسوف نوضح لك في هذا المقال الآن المعلومات البارزة عن البطيخ الخالي من البذر، حيث أصبحت إنتاجية المحاصيل بدون البذر شائعة في البلدان الغنية والمتقدمة، و أشهر الدول في العالم في هذا الموضوع هي اليابان والولايات المتحدة الأمريكية.

في عام 2018 ، بدأت الحكومة المصرية في استخدام البطيخ الهجين الخالي من البذور لإنتاج بذوره بنفسها، بذوره تحتكرها اليابان وأمريكا وإسرائيل وعدد قليل من الدول الأوروبية.

حبة واحدة من البذور تكلف ما بين 8 و 10 جنيهات، يوجد في مصر آباء ينتجون هجين البطيخ الأصفر والأحمر بدون بذور لكل من الأسواق المحلية وأسواق التصدير، إن أبرز تمييز بين هجينين من البطيخ الأصفر والأحمر هو أن البذور متوفرة تجاريًا بتكلفة معقولة.

تقاوي البطيخ الأصفر والأحمر بدون بذور يتراوح سعرها بين 1.5 جنيه و 1.50 جنيه مصري للحبة.
بالمقارنة مع الأنواع المستوردة، فإن المصري لديها معدل إنبات مرتفع، حققت مصر الاكتفاء الذاتي من البطيخ الخالي من البذور من البذور والثمار.