التخطي إلى المحتوى

يجب على كافة الأزواج أن يجعلوا حل الطلاق هو آخر الحلول أمامهم، حفاظا على حياة الأولاد، وذلك لما ينتج عنه أضرار للأسرة كلها، وبسبب ذلك تم عمل تعديلات أخرى في قانون الطلاق وتوضيحها للجميع كي لا يقع فيها أي زوجين، واليوم سوف نتناول السبع حالات التي لا يكون للزوجة أمامها حل سوى الطلاق.

7 حالات يحق للزوجة فيها طلب الطلاق فوراً طبقا لتعديلات قانون الطلاق الجديد

نتعرف في تلك الفقرة على الحالات المسموح بها طلب الطلاق من قبل الزوجة وهي:

  1. يوجد في بعض الحالات استحالة أن يكون هناك حل بين تلك الزوجين، نظرا لعظم الخلافات، وحدوث للزوجة أضرار جسيمة نفسية وجسدية من الزوج، ولا يستطيع القاضي أن يجد حلا لهم، لذا يحطم بالطلاق للزوجة.
  2. في حالة أن الزوج لا يريد أن ينفق على زوجته، تتقدم الزوجة بطلب للمحكمة بالتطليق من زوجها لهذا السبب، ويحكم لها القاضي بالنفقة وإن لم يلتزم بها الزوج، تأخذ حكما بالطلاق.
  3. إذا امتنع الزوج عن عشرة زوجته وعدم الاقتراب إليها لمدة تتعدى الأربعة أشهر، يجوز لها أن تذهب للقاضي وتشتكي زوجه، وإذا أقر الزوج بذلك تأخذ حكم بالطلاق.
  4. في حال غياب الزوج دون وجود أي سبب واضح، وخاصة إن كان لم ينفق عليها طوال تلك المدة.
  5. حال زواج الزوج من أخرى.
  6. الزوج المحبوس، ولكن يقتضي أن تكون فترة الحبس أكثر من 3 سنوات.
  7. غياب الزوج دون العثور عليه.