التخطي إلى المحتوى

شهدت الساعات الأخيرة إجراء اجتماع هام برئاسة الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم الجديد المعين رسميا بدلا للدكتور طارق شوقي من قبل الحكومة المصرية، وهو الاجتماع المبدئي الذي ناقش الكثير من المحاور الأساسية الهامة التي تضع الملامح التي يتم بناء عليها سفر التعليم في وزارة التربية والتعليم خلال الفترة المقبلة، وقد أسفر الاجتماع عن مجموعة من القرارات الهامة التي صدق عليها وزير التربية والتعليم الجديد، وسوف نستعرض من خلال هذه السطور القرارات الجديدة من وزير التربية والتعليم الجديد.

قرارات هامة لوزير التربية والتعليم الجديد

وقد اعلنت وزير التربية والتعليم الجديد الدكتور رضا حجازي عن مجموعة من القرارات الهامة ضمن الاجتماع الذي جاء اليوم، حيث أشار إلى أنه يجب أن يتم تعاون كلفة العاملين في وزارة التربية والتعليم بشكل عام، وذلك لكي يتم العالم على استكمال مسيرة العمل في الوزارة بنفس الروح وأن يتم العمل على مشاركة جميع الجهات الرسمية المختصة لكي يتم استكمال العمل المؤسسي، وفي هذا الإطار فقد نوه وزير التربية والتعليم الجديد أنه لا يوجد تغيير في منظومة التعليم في مصر القائمة في هذا التوقيت.

تصريحات هامة وقرارة لوزير التربية والتعليم الجديد

وقد جاءت اهم التصريحات من جانب وزير التربية والتعليم الجديد في الاجتماع اليوم على النحو التالي.

  • لا يوجد أي تغيير في منظومة وفلسفة العملية التعليمية في مصر لجميع المراحل الدراسية المختلفة والتي قد بدأتها الوزارة خلال الفترة الماضية.
  • اكد كذلك الدكتور رضا حجازي أن كل فرد من الأفراد التابعين الى منظومة التعليم ووزارة التربية والتعليم شكل عام لديه دور هام لكي يتم التعامل بناء على ما جاء من توجيهات رسمية من جانب القيادة السياسية في الدولة بشأن تطوير التعليم.