التخطي إلى المحتوى

يتساءل الجميع عن العقوبة التي أقرتها الحكومة بعد إصدار قرار طرح عملة من فئة 2 جنيه مصري من قبل الحكومة المصرية، انتشرت حالة من الجدل بين العديد من المواطنين، بالإضافة إلى انتشار العديد من الأخبار حول هذا الموضوع على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، حيث تعددت التساؤلات حول سبب طرح تلك العملة بالإضافة إلى مدى التأثير الناتج عن تداولها والذي قد يتسبب في إلغاء الجنيه، نتعرف من خلال السطور القادمة على تفاصيل أكثر تتعلق بهذا الشأن، تابعونا.

قرار مفاجئ من الحكمة بفرض غرامة مالية عند فعل الاتي

عقوبة 100 جنيه تم فرضها على كل من يمتنع عن تدوال العملة الجديدة، خاصة بعد موافقة مجلس الوزراء على طرح العملة مبدئيا ليتم تداولها بين الجمهور، وقد امتنع البعض عن تداولها خوفاً من مدى تأثير العملة الجديدة على فئة الجنيه، مما جعل الحكومة تفرض عقوبة رادعة لكل من يفكر في عدم التداول، لذا يجب على الجميع الالتزام تجنبا للعقوبة التي فرضها القانون، كما فرضت الحكومة عقوبة هذا الفعل والتي تتمثل في السجن المشدد، كما نصت على أن من يمتنع عن تداول العملة يطبق عليه عقوبة 100 جنيه، حيث يقوم بدفع غرامة تقدر بحوالي 100 جنيه مصري أو أكثر.

غرامة 10 الاف جنيه من يقوم بهذا الأمر

تنص أحد قوانين البنك المركزي أنه في حال قام شخص ما بتشويه عملة رسمية للدولة، سواء من خلال الكتابة عليها أو تشويهها أو إتلافها، فإن الحكومة تفرض عقوبة تقدر بـ حوالي 10 ألاف جنيه، وقد تصل في بعض الأحيان إلى ما يزيد عن مائة ألف جنيه مصري، وذلك وفقاً للمادة 59 التي نص عليها القانون.