التخطي إلى المحتوى

كشف الطبيب المعالج للفنان الراحل هشام سليم، الدكتور ياسر عبد القادر، أستاذ علاج الأورام بقصر العيني، عن تفاصيل أيامه الأخيرة قبل وفاته وطبيعة مرضه، حيث قال إن الفنان هشام سليم كان يُعالج من مرض سرطان الرئة لما يزيد عن عام كامل، حيث تم اكتشاف الورم في مرحلة متأخرة، مشيراً إلى أنه كان هناك تدهور كبير في حالته الصحية مؤخراً ولم يكن يستجب للعلاج، كما أن المرض توحش في النهاية، وتابع: “سليم حصل على الكثير من المسارات العلاجية المتنوعة، خد كل ما يمكن الحصول عليه سواء علاج كيماوي أو إشعاعي أو مناعي، ظل يحاول التعافي لمدة عام كامل إلا أن اكتشاف المرض في المرحلة الثالثة وبالقرب من المرحلة الرابعة تسبب في وجود صعوبات عديدة في العلاج”.

وفاة هشام سليم

أما عن تعامله معه في الأيام الأخيرة له، قال الدكتور ياسر عبد القادر: “كان سليم مستسلمًا، وبات يدرك أن العلاج لا يؤدي إلى أي نتيجة، ولم يذكر لي شيئًا محددًا، لقد كان إنسانًا عظيما وراقيا”، ونعى الكثير من الفنانين والرياضيين الفنان هشام سليم، الذي توفي صباح اليوم الخميس بعد صراع مع مرض سرطان الرئة عن عمر ناهز 62 عاماً، وما لا يعرفه عدد كبير من محبي هشام سليم أنه كان مصاباً بمرض سرطان الرئة، والذي يعد ثالث أكثر أنواع السرطانات انتشاراً حول العالم، والسبب الرئيسي للوفيات المتعلقة بالسرطان في الولايات المتحدة، وبحسب بيانات جمعية السرطان الأمريكية (ACS) يعتبر أكثر شيوعًا عند الذكور، وفي الولايات المتحدة، الذكور السود هم أكثر عرضة للإصابة به بنسبة 12 ٪ من الذكور البيض.

طبيب الفنان هشام سليم يكشف تفاصيل لحظاته الأخيرة قبل وفاته

وظهر الفنان هشام سليم، للمرة الأخيرة قبل وفاته مع ابنه نور، وبدت علامات التعب والإرهاق واضحة على ملامحه، حيث ظهر في الصورة وقد خسر الكثير من وزنه نتيجة معاناته مع مرض السرطان، وتصدر اسم الفنان الراحل هشام سليم تريند موقع التدوين العالمي “تويتر”، وذلك لنعي الفنان الراحل، ومن بين التعليقات ما كتبه أحد المتابعين قائلاً: “فقدان يوجع للفنان الكبير الراقي هشام سليم خالص العزاء لخالد ويسرا ونور وكل محبينه الله يرحمك”، كما نشرت الفنانة ياسمين عبد العزيز صورة للفنان الراحل هشام سليم عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “إنستجرام”، وعلقت عليها قائلةً: “البقاء لله ربنا يرحمه”.