التخطي إلى المحتوى

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالساعات القليلة الماضية، أنباء حول صدور قرار من وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور “رضا حجازي”، بشأن تأجيل الدراسة بالمدارس إلى يوم 10 أكتوبر، ليتم نشر الخبر وتداوله على نطاق واسع، الأمر الذي دفع وزير التربية والتعليم للخروج والكشف عن حقيقة تلك الأنباء، مؤكدًا أن ما تم تداوله من أنباء تتعلق بتأجيل الدراسة للمرة الأخرى حتى يوم 10 أكتوبر، غير صحيح على الإطلاق ولا يخرج عن كونه مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة.

حقيقة تأجيل الدراسة بالمدارس إلى يوم 10 أكتوبر

وأكد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني في تصريحاته اليوم، أن جميع ما تم تداوله من خلال موقع التواصل الاجتماعي “الفيس بوك”، بخصوص تأجيل الدراسة، غير صحيح على الإطلاق ولاج عن كونه مجرد شائعات لا أساس لها، كما وناشد جميع المعنيين بالأمر، كأولياء الأمور والمعلمين والطلاب، بعدم الانسياق وراء ما يتم تداوله من أنباء بشكل غير رسمي، خاصة الأنباء التي تتعلق بتأجيل العام الدراسي.

وفي وقت سابق، كان وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور “رضا حجازي”، قد قام باعتماد الخريطة الزمنية للعام الدراسي الجديد 2022/2023، والتي تم الكشف عنها للطلاب وأولياء الأمور، وبحسب الخريطة الزمنية التي تم إعلانها، فإن العام الجديد بالمدارس من المقرر أن يبدأ بحلول يوم الأول من شهر أكتوبر المقبل.

حقيقة تأجيل الدراسة بالمدارس إلى يوم 10 أكتوبر
حقيقة تأجيل الدراسة بالمدارس إلى يوم 10 أكتوبر

بحيث سيبدأ العام الدراسي من يوم الأول من أكتوبر، ويستمر حتى حلول يوم 6 يونيو من العام المقبل، كما ستبدأ امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول بحلول يوم 14 يناير 2023، ويبدأ الفصل الدراسي الثاني بحلول يوم 11 فبراير 2023، ويستمر حتى ينتهي يوم 3 يونيو 2023، مع بداية امتحانات نهاية العام الدراسي.