التخطي إلى المحتوى

قد قام عالم السموم الروسي، البروفيسور ميخائيل كوتوشوف، بالتنبيه من مخاطر كبيرة بسبب استخدامنا ورق الألمنيوم في عملية طهي الطعام، وهذا تبعًا لما تم ذكره من صحيفة “إزفيستيا”.

وقد أشار البروفيسور الروسي ميخائيل كوتوشوف، أن ورق الألمنيوم قد يحتوي على بعض المواد وهي مثل الهرمونات، ومن الممكن أن تكون سبب في عدم توازن الهرمونات في جسم الإنسان، وقام بالإضافة وقال “عند دخول تلك المواد الكيميائية في جسم الإنسان تتنكر وتكون مثل هرمونات الأنثوية هرمون الاستروجين، عندما تتراكم تلك المواد قد تؤدي إلى الاختلال في التوازن الهرموني وذلك في جسم الإنسان”.

وقد أضاف، من الممكن تلك المواد الكيميائية تسبب اضطرابات في عمل الغدة الدرقية، وتسبب في السمنة وأيضًا تسبب الإصابة بمرض السرطان وأمراض أخرى، كما أن ذلك الورق هو ضار جدًا لأنه يوجد به نسبة مرتفعة من الألمنيوم وتلك النسبة تصل إلى تسعين في المائة، ذلك العنصر من الممكن أن يترسب في الدماغ والكلى والغدة الدرقية ويسبب في الكثير من الأمراض المختلفة.

في جامعة بوسطن أستاذ في الصحة البيئية، الدكتور جوناثان ليفي، قال أن مواقد الغاز تسبب في تلوث الهواء وينتشر ثنائي أكسيد النيتروجين (NO2)، الذي يتسبب في الإصابة بتلف الرئة، إن تلك الملوثات “نتيجة ثانوية لاحتراق الوقود”، وهي نفسها يتم إنتاجها من خلال الطرق السريعة الأساسية، نظرًا إلى أن المطبخ هو مكان مغلق، فإنه يكون سبب في خطر أكبر للسكان.