التخطي إلى المحتوى

استحوذت قضية زيادة المعاشات التقاعدية لعام 2022 على اهتمام جميع المتقاعدين، حيث حثهم أكثر من 10.7 مليون شخص على اتخاذ إجراءات لتحسين ظروفهم الاجتماعية في ظل الأثر الاقتصادي الذي يواجهه العالم بأسره حيث  ارتفعت الأسعار، مما خلق فجوة بين الدخل والحاجة، مما دفع الحكومة المصرية إلى تبني حزمة من البرامج الاجتماعية لتوسيع دائرة المستفيدين، وكما أعلنت القيادة السياسية سابقًا، هناك ضغط متزايد لزيادة المعاشات التقاعدية في عام 2022. نتيجة للتأثير على الاقتصاد العالمي، قررت مجموعات المساعدة الطارئة بما في ذلك المتقاعدين تقديم مساعدة استثنائية للمتقاعدين الذين يتلقون أقل من 500 جنيه وهو قرار يسعد المتقاعدين والآن هم في انتظار الترقية التالية.

زيادة المعاشات التقاعدية 2022

ينتظر المتقاعدون زيادة المعاش في عام 2022 ويتساءلون عما إذا كانت ستكون زيادة جديدة ومع ذلك، لن تكون هناك زيادات جديدة في المعاشات التقاعدية لعام 2022 وسيستمر المتقاعدون في تلقي المساهمات على أساس الشرائح المعتمدة لإضافتها إلى أقساط التأمين التي تم دفعها في يناير الماضي وشمل تأثير الأزمة الأوكرانية في روسيا زيادة في المعاشات التقاعدية بناءً على توجيهات الرئيس السيسي، الذي كلف بمهمة زيادة المعاشات التقاعدية المبكرة والمتسارعة في أبريل، وقد تم بالفعل زيادة المعاشات التقاعدية والمسألة أنه في عام 2022 ستصل المعاشات التقاعدية إلى 15٪ في 30 يونيو من كل عام أو زيادة التضخم والمعاشات في أبريل من العام الماضي وستزيد بنسبة 13٪ وفقًا للنص التشريعي، المتقاعدون ينتظرون للحصول على علاوة جديدة.

خطة زيادة المعاش

قدم العديد من المشرعين مقترحات لرفع المعاشات التقاعدية من النسب المحددة في قانون المعاشات الجديد، حيث ينص القانون على زيادة المعاش بنسبة تصل إلى 15٪، وهو ما طلبه مجلس النواب، حيث يجب أن يكون الحد الأدنى لزيادة المعاش 15٪ لاستيعاب ارتفاع الأسعار، وسيعقد مجلس النواب جلسته الأولى حتى الخميس الأول من شهر أكتوبر المقبل، أو خلال أيام قليلة، على أن تنظر الجلسة الثالثة في زيادة المعاش، وستتضمن تلك الجلسة مداولات بشأن المعاشات التقاعدية في الموازنة العامة للدولة.