التخطي إلى المحتوى

الكثير منا لديه أشياء وقطع قديمة لا تُستخدم ويطلق عليها البعض اسم “كراكيب”، وغالبا ما يكون مصير تلك الأشياء فوق السطح أو داخل مكان مغلق لا يُلتفت إليه، حيث يُنظر إلى مثل تلك الأشياء أنها أشياء بلا قيمة قد عفا عنها الزمان، نظراً لأننا نعيش في عصر التقدم والتكنولوجيا، على الرغم من ذلك أن هناك بعض القطع التي تباع بأسعار خيالية لا يمكن تخيلها، مما يجعل الكثير منا يتساءل عن سر هذا السعر الخيالي، ويمكن الإجابة عن هذا التساؤل خلال السطور القادمة.

كراكيب للبيع بأسعار خيالية

بعض العائلات تمتلك أشياء قديمة مثل الراديو أو الهون بالإضافة إلى البابور الجاز وماكينات الخياطة “سنجر”، ومن الجدير بالذكر أن تلك الأشياء ليست مجرد ذكرى، حيث أن قيمتها تقدر بمبالغ عالية لكونها أحد الأشياء الثمينة العتيقة، ونوضح فيما يلي أسعار بعض الأشياء التي عرضها أصحابها للبيع، وذلك كالتالي:

  • قامت سيدة تدعو حنان بعرض بابور قديم للبيع على marketplace بقيمة تسعمائة جنيه مصري.
  • على الرغم من كون البابور قديماً إلا أن كثير من الأشخاص تهافت على شرائه ولكن بيع أقل من المعروض.
  • إلا أن حنان لم تقبل بأي منها وأشارت بأنه ليس مجرد باب فهو تحفة فنية مصنوع من النحاس الأصفر.
  • صرحت المالكة أنها تعمل في مجال بيع وشراء الأشياء القديمة التي تعود إلى الزمن الجميل، وأضافت أنها تمتلك أدوات ومقتنيات أخرى مثل الصواني النحاسية والبراويز الفضية.

هون نحاس بقيمة 150 ألف جنيه

قام المدعو المهندس “محمد حسنين” بعرض هون نحاسي مبيناً أن سعر البيع يقدر بـ خمسة عشر ألف جنيه مصري، وأضاف بأن قيمة الهون تتعدى المبلغ المطلوب، حيث يبلغ وزنه حوالي 15 كيلو وهو مصنوع من النحاس الأصلي، كما أشار حسنين بأن هذا الهون يتجاوز عمره المائة والخمسون عاماً، كما أضاف بأنه يمتلك راديو قيم للغاية يعود إلى فترة الأربعينات، وأضاف بأن قيمته تقدر بـ أربعين ألف جنيه، كما أنه يمتلك بابور فانوس بقيمة تصل إلى ستمائة جنيه مصري، بالإضافة إلى ماكينة خياطة “سنجر” بقيمة تقدر بـ 10000 جنيه مصري.