التخطي إلى المحتوى

حدد قانون الأحوال الشخصية الجديد مجموعة من الإجراءات والضوابط التي جاءت بخصوص الطلاق بين الزوجين، حيث جاء يتضمن بعض الشروط الهامة التي يجب توافرها لكي يتم وقوع الطلاق بين الزوجين، وقد جاء ذلك بناء على التعديلات التي جاءت في نص القانون التي تضمن حقوق كلا من الزوجين في حالة الطلاق.

شروط وقوع الطلاق بين الزوجين في قانون الأحوال الشخصية

قد حدد القانون يتضمن مجموعة من الشروط والضوابط التي يجب أن تتوافر لكي يتم وقوع الطلاق بين الزوجين، والتي جاءت على النحو التالي:

  • جاءت المادة رقم 44 من قانون الأحوال الشخصية الجديد تتضمن أن عقد الطلاق بين الزوجين ينتهي عند وقوع الطلاق ، أو من خلال الخلع أو الوفاة، وغيرها من هذه الأمور التي تؤدي إلى التفريق.
  • كما أن الطلاق وكذلك الرجوع يتم من خلال الزوج، فقد أكد القانون على أنه لا يكون هناك وكيل في الطلاق عن الزوج.
  • من الضروري أن يكون الزوج في كامل قواه العقلية لكي تتم عملية التطليق.
  • ويجب أن تكون الزوجة كذلك في زواج صحيح لكي يتم إتمام الطلاق.

الطلاق في قانون الأحوال الشخصية

يعد الطلاق الشفوي هو الطلاق الذي يكون من خلال اللفظ أو إشارة واحدة فقط، وقد جاء قانون الأحوال الشخصية بناء على التعديلات الأخيرة المعتمدة يتضمن كل ما يتعلق بوقوع الطلاق سواء الشفوي أو الرجعي، والضوابط والشروط اللازمة لوقوع هذا الطلاق بين الطرفين.