التخطي إلى المحتوى

تعتبر مصر من الدول التي تهتم كثيرا بدعم المرأة في كل شيء حيث أن المرأة أصبحت شريكة الرجل في كل النجاحات لهذا دعم المرأة حق واجب على الدولة ولعل من أبرز الأشياء التي تهتم بها مصر هو صحة المرأة المصرية من مختلف الأعمار خاصة وأن النساء في مصر دائما ما يهملون في صحتهم كثيرا للالتزام بواجباتهم المنزلية والخارجية والوفاء بها وحديثي في هذا الموضوع عن بروتوكول تعاون سوف يكون بين كلا من وزارة الصحة ومستشفى بهية للحد من الإصابة من سرطان الثدي لدى النساء.،
وفي نفس السياق قد التقي اليوم الأستاذ الدكتور خالد عبدالغفار والذي يشغل منصب وزير الصحة مع الأستاذة الدكتورة ليلى سالم عضو مجلس الأمناء بمؤسسة بهية وكذلك تامر شوقي، والذي يشغل منصب رئيس مجلس أمناء مستشفى المؤسسة وكان هذا اللقاء الهام في مقر ديوان الوزارة وجدير بالذكر أن هذا الاجتماع الهام بين تلك المؤسسات الهامة بالدولة سوف يضمن بإذن الله تعالى تعزيز كافة الخدمات التي تقدم لمرضى الأورام.،
وكل هذا يأتي ضمن مبادرة كان قد سبق وأطلقها سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي للعمل على دعم صحة المرأة، في شتى محافظات مصر بما يحقق ورفع جودة الخدمات الطبية، من خلال العمل على إزالة العقبات الموجودة لتحقيق هذا الأمر ومعه تنفيذ رؤية مصر المستقبلية 2030 وفي الأخير يجب القول أن حق المرأة واجب على الوطن.