التخطي إلى المحتوى

هناك أزمة تم إثارتها فى الآونة الأخيرة بشأن سيف الدين الجزيري لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك الذي انتقل لصفوفه معارا من المقاولون العرب بنية البيع والذي قام الزمالك بعدها بتفعيل بند الشراء، ولكن هناك أزمة بين الزمالك والافريقي التونسي بشأن حقوق الرعاية وهو ما اوضها حسين لبيب فى بيان له.

وكتب حسين لبيب على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك موضحا موقف سيف الدين الجزيري فقال إن في ٣١ يناير ٢٠٢١ وقع نادي الزمالك عقد اتفاق ثلاثي مع نادي المقاولون العرب واللاعب سيف الجزيري يقضي باستعارة نادي الزمالك اللاعب سيف الجزيري من نادي المقاولون العرب حتي نهاية الموسم ٢٠٢١/٢٠٢، فيما أشار البند الثاني أن العقد هو عقد اعاره حتي نهاية الموسم الرياضي ٢٠٢١/٢٠٢٠ بنية البيع وان الإعارة بمقابل هو ٨ مليون جنيه، كما يحق للزمالك تفعيل نية الشراء في اي وقت خلال فترة الاعاره وحتي ١٥ اكتوبر ٢٠٢١ مقابل ١٢ مليون جنيه.

وأضاف لبيب: “استفسر نادي الزمالك قبل تفعيل الشراء من خلال مخاطبه رسميه للفيفا خلال سبتمبر ٢٠٢١ عن موقف سيف الجزيري من القيد للموسم ٢٠٢٢/٢٠٢١ باعتباره لاعبا معارا مقيد بقائمة نادي الزمالك للموسم ٢٠٢١/٢٠٢٠”.

وأكمل: “تلقي الزمالك تأكيد من خلال مخاطبه رسميه من الفيفا باحقية نادي الزمالك بقيد اللاعب للموسم ٢٠٢٢/٢٠٢١ علي اعتبار انه كان معارا ومقيد بقائمة نادي الزمالك للموسم ٢٠٢١/٢٠٢٠ وعدم اعتباره تعاقد جديد”.

الكواليس والحقيقة كاملة.. تفاصيل أزمة سيف الجزيري 

واختتم: “بالنظر الي قيمة تفعيل الشراء البالغه ١٢ مليون جنيه يتضح ان حقوق الرعاية المطلوبه لا تتجاوز ٣٠ الف دولار امريكي توزع علي الانديه التي شارك فيها اللاعب من سن ١٢ سنه وحتي سن ٢٣ سنه”.