التخطي إلى المحتوى

يتضمن شعبة النعناع العطرية على العديد من الفوائد الصحية المدهشة والغير متوقعة، حيث يعرف بقيمته الغذائية  العالية، حيث يمكن استخدامه والاستفادة من فوائده بعدة طرة وأشكال مختلفة، خاصة أن الكثيرون يقومون بشرب مغلي النعناع، وسنتعرف من خلال مقالنا على أبرز فوائد النعناع المغلي لتقوية صحة الجهاز الهضمي والصحة العامة.

يعتبر مغلي النعناع من المشروبات المميزة التي يفضلها الكثير من الأشخاص وذلك لمذاقه منعش، علاوة على فوائده علاجية، حيث تعد نكهة المنثول جذابة للغاية للكثير من الناس، مما يجعل النعناع المغلي واحد من أكثر أنواع المشروبات شعبية في العالم، فهو من المشروبات الخالية من الكافيين، لذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من أنماط النوم الحساسة يفضلون شرب هذا المشروب للاسترخاء قبل النوم.

 فوائد النعناع المغلي

لن تتوقع.. ماذا سيحدث للجسم عند شرب النعناع المغلي؟

هناك العديد من الفوائد الصحية لمشروب النعناع المغلي، ومنها:

يعالج  أعراض الحمى

يعد المنثول هو المكون الرئيسي للنعناع المغلي، لذلك فإن شربه يساعد على زيادة التعرق الخارجي، وفي نفس الوقت يعمل المنثول على تبريد الجسم داخليًا، وهذا يمكن أن يعمل على تقليل أعراض الحمى بشكل أساسي ويقلل من الالتهاب المزعج وعدم الراحة.

يعزز الهضم

منذ آلاف السنين يستخدم زيت النعناع ومغلي النعناع لعلاج مجموعة متنوعة من الظروف الهضمية، حيث يعد شاي النعناع من المشروبات المفيدة التي تعمل على طارد للريح، لأنه يساهم في تحريك الغازات عبر الجسم لأنه يتراكم، بدلاً من التسبب بالانتفاخ وتقلص المعدة، مغلي النعناع أيضًا يساعد على تدفق الصفراء لزيادة معدل وكفاءة الهضم وتقوية حركات الأمعاء الصحية.

ومن فوائد المعروفة لمغلي النعناع أنه مادة مسكنة، لذلك فهو يساهم في تقليل الألم المصاحب للتقلصات والانتفاخ وعسر الهضم، وذلك بسبب تأثيره المهدئ على الأمعاء والعضلات الملساء في الجهاز الهضمي، كما يساعد مغلي النعناع على التخلص من مشكلة الإسهال، وعلاج متلازمة القولون العصبي (IBS)، ويعالج الإمساك.

 يمنع الغثيان والقيء

يساهم مغلي النعناع في مكافحة التشنج، لذلك يعمل على تقليل فرص القيء والغثيان، حتى في حالة دوار الحركة على متن قارب أو طائرة، كما أنه يساعد على التخلص من آلام المعدة والغثيان التي ترتبط بمرض الحركة مع الخصائص المضادة للالتهابات.

مكافحة اضطرابات الجهاز التنفسي

كما يساهم مغلي النعناع “مضاد للتشنج” في التقليل من الإحساس المزعج الذي يجعلك تريد السعال، مما يعمل على تفاقم اضطرابات الجهاز التنفسي، وعن طريق إرخاء عضلات الحنجرة والصدر، لذلك فهو الحل والخيار الأمثل لعلاج أعراض البرد والإنفلونزا والتخلص منها.

تقوية المناعة

لن تتوقع.. ماذا سيحدث للجسم عند شرب النعناع المغلي؟

يتميز شاي النعناع اللذيذ بالعديد من الخصائص المضادة للبكتيريا التي ينتج عنها الكثير من الأمراض مثل الحمى والسعال، ولا تتوقف فوائد النعناع المغلي على علاج أعراض المرض فحسب، بل يعزز المناعة ويحمي جسمك أيضًا من الإصابة بالمرض، علاوة على احتوائه على العديد من العناصر الهامة منها فيتامين ب، والبوتاسيوم، ومضادات الأكسدة، والكالسيوم، والتي تساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية لمحاربة الأمراض وأداء الوظائف الضرورية للحفاظ على عمله بطريقة صحية.

التخلص من  رائحة النفس الكريهة

تعمل نكهة المنثول القوية الموجودة في النعناع والخصائص المضادة للبكتيريا في التخلص من رائحة النفس الكريهة، لذلك فهو الخيار الأمثل لتحسين التنفس، علاوة على تضمنه على العديد من العناصر المضاد للبكتيريا والتي تعمل على مكافحة الجراثيم التي يمكن أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة، في حين أن المنثول في الشاي يخلصك من الرائحة الكريهة ويترك أنفاسك نظيفة ونقية.

 فقدان الوزن

تساهم لرائحة زيت النعناع ومكوناته العضوية في فقدان الوزن وذلك عن طريق التحكم في الشهية، وبذلك يمكنك تقليل الإفراط في تناول الطعام، وبالتالي التخلص من السمنة والوزن الزائد.

يقلل مستويات الإجهاد

تعمل طبيعة المنثول المهدئة في الحصول على راحة فورية والتخلص من الإجهاد الذهني، بالإضافة إلى أن طبيعة مغلي النعناع المضادة للالتهابات تساعد على تقليل من ضغط الدم ودرجة حرارة الجسم، مما يسمح لك بالاسترخاء والقضاء على الشعور بالإجهاد.

 تحذيرات هامة

والجدير بالذكر، أنه بالرغم من الفوائد الصحية المذهلة للنعناع المغلي، إلا أنه لا تزال هناك بعض  الأضرار والآثار الجانبية المحتملة التي تنتج عن تناوله، حيث يمكن أن يتسبب المنثول في الإصابة بالحساسية لبعض الناس، علاوة على أنه يمكن أن يتسبب في حرقة الآخرين، ولكن هذه الآثار عادًة ما تكون خفيفة؛ ولكن يجب استشارة الطبيب حول الحساسية المحتملة.