التخطي إلى المحتوى

ياتري ايه سر معلقة السنبلة .. الكثير من الكلمات متداولة بشكل كبير على السوشيال ميديا مؤخرًا وسط تفاعل مئات الأشخاص معها من محبي المقتنيات القديمة وذلك بسبب الترويج الخاطئ لثمنها الباهظ “اللي عنده معلقة من دي اشتريها منه بـ500 جنيه، ياريت اللي عنده يعرفني مهما كانت الكمية، معلقة السنبلة الإنجليزية والتي بدأ استيرادها في الوطن العربي عام 1970، واستمر حتى عام 1983، مقدرا مجموع العدد المستورد منها 30 مليون معلقة، وعمرها الافتراضي لها دون أن تصدأ 50 سنة.

إليك حقيقة شراء ملاعق «السنبلة» بآلاف الجنيهات

ملعقة من الفضة مزينة برسمة “سنبلة القمح”والتي تغري أنظار عشاق المقتنيات القديمة، بسبب الترويج الخاطئ لثمنها الباهظ، وفقا لما أوضحه يحيى الألفي، بأن هذه الأسعار عارية تمامًا عن الصحة،وعلى الرغم من النسبة العالية التي تتمتع بها الملعقة من الفضة ما يجعلها لا تصدأ لفترة طويلة، إلا أن سعرها لا يتجاوز 30 جنيها، بحسب «الألفي»: «دائما توجد شائعات مرتبطة بالأدوات الموجودة بالمنزل مثل بابور الجاز الذي تحدث البعض عن أنه وصل إلى 50 ألف جنيه».

حيث يوجد العديد من الملاعق والشوك باهظة الثمن التي يصل سعرها إلى آلاف الجنيهات ولكن أنواع أخرى نادرة، يتمثل أبرزها في الملاعق التي تعود لعام 1850، مثل العلامة التجارية الفرنسية «كريستوفل» سواء السادة أو أشكال «مارلي»؛ إذ يصل سعر الواحدة إلى 350 جنيها، ويمكن أن يصل سعر الطاقم بالكامل إلى 150 ألف جنيه.