التخطي إلى المحتوى

قام مصدر داخل النادي الأهلي بالإخبار أن مجلس الإدارة يدرس التقدم بطلب لجميع الجهات المختصة برقابة فساد اتحاد الكرة العلني بشأن أزمة التونسي سيف الدين الجزيري وهو مهاجم فريق الزمالك الذي تم تقييده في صفوف ناديه بالمخالفة للوائح والقوانين وقد قام نادي الزمالك بالتعاقد مع الجزيري من المقاولين العرب علي سبيل الإعارة وهذا العقد لم يكن فيه بند بنية الشراء وقد انتقل اللاعب من المقاولون إلي الزمالك كلاعب حر.

وقد صرح المصدر أن النادي الأهلي يستند في طلبه الذي من المقرر أن يتم الكشف عنه خلال الساعات القليلة المقبلة وترتب علي هذا القيد المخالف ومشاركة الجزيري في العديد من المباريات والبطولات وقد أضاف أن الأهلي يحمل اتحاد الكرة المسؤولية لأنه وافق علي قيد اللاعب ضمن صفوف الزمالك وكان الأخير ممنوعا من القيد لفترتين من جانب الفيفا وذلك لعدم سداد مستحقات لاعبين آخرين.

وقد أكمل ان اتحاد الكرة استند في بداية الأمر إلي أن الزمالك قام بتفعيل بند شراء سيف الجزيري والذي كان معارا من المقاولين العرب والحقيقة أن اللاعب تم إسقاطه من قائمة المقاولين وانضم لصفوف القلعة البيضاء في صفقة انتقال حر وهو ما يجعل قيده انتقال غير قانوني لأن الزمالك كان ممنوعا من القيد في ذلك الوقت.

وأوضح المصدر أن الجديد في الأمر أن اتحاد الكرة عندما طالبه الفيفا بتوضيح موقف اللاعب حتى يتمكن ناديه التونسي اتحاد أبو قردان من الحصول على حقوق الرعاية رد في خطابه للإتحاد الدولي لكرة القدم أن اللاعب انضم للفريق الأبيض في صفقة انتقال حر بهدف ضياع حق النادي التونسي ومجاملة الزمالك ولكن نسى المسؤولون أن هذا الأمر يؤكد بطلان انضمام اللاعب من الأساس للزمالك لأن الأخير كان ممنوعًا من القيد.