التخطي إلى المحتوى

التعليم قرارات عاجلة بشأن حاملي شهادات الماجستير والدكتوراه اصدرتها اليوم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وقامت بنشر ذلك الخطاب الرسمي لكافةالمديريات التعليمية بشأن الجهات التي تدعي على غير الحقيقة أنها تبع الجامعات المصرية وكذلك تبع مراكز بحثية عالمية وتوضح مدي صلاحيتها في منح الدرجات العلمية مثل ” الماجستير والدكتوراه”، ولذلك سوف نتناول من خلال مقالنا اليوم تلك القرارات الهامة لوزارة التعليم.

قرارات وزارة التعليم لحاملي الماجستير والدكتوراه

فلقد قررت الوزارة العمل بالكتاب الدوري الصادر عن الوزارة رقم 20 بتاريخ 11 مايو 2016م وتم التنبية على الجميع بضرورة الالتزام بتنفيذ بما ورد به من بنود والتي جاءت كالتالي:-

  • يتم مراجعة شهادات الماجستير والدكتوراه التي تمكن من الحصول عليها العاملين وتقاضوا المكأفات المقررة لها.
  • عدم الأعتراف بأي شهادة ماجستير أو دكتوراه ممنوحة من أي جهة غير الجامعات الحكومية الا بعد معادلتها من المجلس الأعلي للجامعات ويتم تقديم ما يفيدذلك قبل منح صاحبها المكأفاة المقررة لها.
  • عدم الاعتداد بأي شكل بما يطلق عليه الدكتوراه الفخرية في استخدام لقب دكتور أو منح الحافز المقرر للحاصلين عليه.
  • يتم حظر استخدام لقب دكتور في أي مكاتبات رسمية الا وفقا لما ورد بالبند الثاني من الكتاب الدوري.

ولقد أكدت الوزارة على جميع الجهات وكافة المستويات أنة يجب أن يتم تنفيذ كل ما ورد في الكتاب الدوري ومن يخالف ذلك سوف يعرض نفسة للمساءلة القانونية.