التخطي إلى المحتوى

أثارت الفنانة السورية نسرين طافش خلال الساعات القليلة الماضية حالة كبيرة من الجدل بعد أن قامت بحذف صور زوجها شريف الشرقاوي من حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي لتبادل الصور انستغرام وهو الأمر الذي جعل البعض يرجح إنفصالهما على الرغم من حالة الحب التي كانا يعيشيان فيها منذ أن تم الكشف عن زواجهما مطلع شهر يوليو الماضي.

نسرين طافش تثير الجدل حول انفصالها عن زوجها

حذفت صوره.. نسرين طافش تثير الجدل حول إنفصالها عن زوجها

وأثارت عملية حذف الصور بواسطة نسرين طافش حالة كبيرة من التساؤلات بواسطة جمهورها ومتابعيها حيث بدأ البعض منهم يرجح أنها لن تعود له مرة أخرى.

ولا تعد تلك المرة هي الأولى التي تقوم فيها نسرين بحذف صور زوجها شريف الشرقاوي من حسابها بموقع انستجرام حيث سبق لها وأن قامت خلال الشهر الماضي بحذفها قبل أن تسترجعها مرة أخرى.

وعلى الرغم من كل هذه الحالات من الجدل لم يخرج الشرقاوي لتأكيد صحة الأنباء الخاصة بالانفصال أو نفيها وما كان منه سوى التزام الصمت.

وبعد حذف صور شريف قامت نسرين بنشر مجموعة من الصور الخاصة بها وكتبت عليها :«مع موسم الخريف أنوي أن تسقط كسقوط أوراق الشجر الهادئ، كل المعتقدات والتعليات والأفكار والصدمات والطاقات السلبية والحواجز والاحكام والتوقعات وكل مالا يخدمني، وبكل سهولة ويسر وأفضل احتمال. وكل ما يمنع ذلك هل تسمح بتحويله إلى طاقة حب، وفرة، سلام، امان، اموال، بهجة؟ نعم».