التخطي إلى المحتوى

يُعد السحر إحدى الأمراض والمشكلات التي تصيب الإنسان وتؤثر عليه بشكل كبير سواء على حالته المزاجية والنفسية فتصيبه بالانزعاج والضيق أو على حياته بشكل عام وعلاقاته مع من حوله القريب والبعيد ،ومن المعروف أن السحر من الأشياء التي حرمها الله ،ورغم ذلك هناك من يقوم به بغرض إيذاء الآخرين والسحر قد يدمر حياة البعض بشكل غير متوقع ، وقد يتساءل البعض عن ماهي العلامات التي توضح أن الشخص مصاب بالسحر وهو ما سوف نقوم بالإجابة عنه في السطور التالية.

العلامات التي تدل أن الشخص مسحور

هناك العديد من العلامات التي قد تظهر على الشخص المصاب بالسحر وتدل على كونه مسحور ومنها:

  • التوتر والعصبية الزائدة التي تصل لحد اختلاق مشاكل كبيرة بدون سبب.
  • الصداع المستمر وشحوب لون البشرة على غير العادة والمألوف.
  • الشعور بالقلق الدائم واضطراب في النوم ورؤية الكوابيس والأحلام المزعجة.
  • انحباس الرجل عن معاشرة أهله أو حدوث أشياء غريبة بالعلاقة الزوجية قد تؤدي إلى نفور الزوجة أو الزوج في العلاقة.
  • شرود الشخص كثيرا وعدم قدرته على التركيز في ما يحدث من حوله مع شخوص البصر أحياناً وتوهم أشياء لم تحدث أحياناً أخرى.
  • الإعراض عن ذكر الله وعن الذكر والاحساس بثقل في أداء  العبادات والطاعات وعدم الرغبة في قراءة أو سماع آيات القرآن.
  • كثرة النسيان والاستعداد للغضب والحكم الخاطئ على الأوقات والأحداث.
  • الإحساس بعدم الرضا و التأفف من وظيفته أو عمله.

 الوقاية من الوقوع في السحر

الوقاية من الحسد والسحر لا تكون إلا من خلال القيام بعدة أمور منها:

  • التقرب إلى الله تعالى بعمل الطاعات والحرص على إقامة الصلوات والأفعال التي من شأنها أن تقربنا من الله وتحمينا من شرور خلقه .
  • تحقيق الإيمان والإخلاص لله تعالى في القلب وذلك من خلال يقين العبد أن كل ما يصيبه هو من عند الله ولا كاشف له إلا الله.
  • التضرع إلي الله دائما بالذكر وتلاوة القرآن وقراءة الأذكار والأدعية اليومية خاصة آية الكرسي والإخلاص والمعوذتين .