التخطي إلى المحتوى

كشفت مجموعة من التقارير الصحفية الصادرة في الساعات الأولى صباح اليوم الأربعاء الموافق الثالث والعشرين من شهر نوفمبر للعام الجاري 2022 أن الصين إضطرت إلى إغلاق مجموعة من المناطق الواسعة في البلاد وذلك عقب ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 لمستويات قياسية وهو الأمر الذي أجبر المسؤولين على إغلاق مساحات شاسعة.

قرارات عاجلة من الصين بعد ارتفاع معدل الاصابات لأرقام قياسية

وفي التفاصيل الخاصة بالخبر فإن أكبر ثاني اقتصاد في العالم قد سجل ما يقرب من 28 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا يوم أمس الثلاثاء مع استمرار تفشي الفيروس في بكين ومركز التصنيع الاجباري ومدينة تشونجشينج الجنوبية الغربية.

وعقب مرور ثلاثة سنوات على ظهور فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان الصينية فإن معدلات التطعيم التي تختلف عن مثيلاتها في الدول الغنية ادى إلى عودة المرض من جديد وهو ما استوجب عمليات الغلق.

وقام المسؤولون بإغلاق الكثير من الشركات غير الاساسية في تشاويانج أكبر منطقة في المدينة وهي التي يبلغ تعدادها السكني لنحو 3.4 مليون نسمة وقاموا بإغلاق المطاعم واماكن الترفية الاخرى في الكثير من انحاء المدينة بل والعمل من المنزل.

وتلاحظ أن حالات الاصابة بفيروس كورونا قد ازدادت مؤخرًا في جميع أنحاء البلاد وهو ما جعل الحكومة تقوم بمثل هذه العمليات من الاغلاق خوفًا من تفشي الفيروس مرة اخرى في العالم مثلما حدث مطلع العام 2019.