التخطي إلى المحتوى

عدد من الباحثون فى جامعة تكساس بأوستن طورو إمكانيات كرسي متحرك يمكن للمريض التحكم فيه بالعقل ويترجم إشارات الدماغ إلى حركات العجلة، وتشتمل التكنولوجيا على غطاء رأس به 31 قطبًا كهربائيًا مصممًا لاكتشاف الإشارات في منطقة الدماغ التي تنظم الحركة وجهاز كمبيوتر محمول مثبتًا على كرسي متحرك حتى يتمكن الذكاء الاصطناعي من ترجمة الإشارات إلى حركات عجلة، وكل ما على المرضى فعله هو تخيل أنهم يحركون أيديهم وأقدامهم.

مدي نجاح الكرسي المتحرك الجديد

حيث أثبت الباحثون نجاح الكرسى الجديد وذلك من خلال تجربته على ثلاثة أفراد يعانون من الشلل الرباعي، وعدم القدرة على تحريك أذرعهم وأرجلهم بسبب إصابات العمود الفقري، وذلك من خلال تمكينهم من تشغيل الكرسي المتحرك في بيئة طبيعية مزدحمة بدرجات متفاوتة من النجاح،ويوضع الكمبيوتر المحمول على ظهر الكرسي المتحرك لنقل إشارات الدماغ.

تدريب المرضي علي إستخدام الكرسي الجديد

الجزء الأول من التجربة يضمن تدريب المرضى على طريقة  استخدام الكرسي المتحرك الذي يتحكم فيه العقل،حيث طلب منهم الباحثون أن يتخيلوا كما لو كانوا يحركون أيديهم وأقدامهم؛ ثم تم تعيين هذه الاتجاهات المختلفة في النظام، وتم تصميم الكرسي المتحرك بأجهزة استشعار تجوب البيئة المحيطة وبرنامج ذكاء آلي يساعد الكرسي على ملء الفراغات في أوامر المستخدمين لتسهيل الحركة الدقيقة والآمنة للكرسي المتحرك.