التخطي إلى المحتوى

يتعمد بعض الاشخاص ترك باب الحمام مفتوح في الليل وفي أثناء فترة النوم وذلك بهدف تغيير الهواء الموجود في داخل الحمام وذلك ظنا منهم ان ذلك الامر سوف يحسن من رائحه الحمام و طرد الروائح الكريهة واستبدالها بهواء نظيف ولكن لا يدرك هؤلاء الاشخاص وجود العديد من المخاطر الصحيه المختلفه نتيجة ترك باب الحمام مفتوح في الليل وأثناء نوم افراد المنزل لعدد من الأسباب المختلفة.

 

تحتوي الحمامات على رائحه الامونيا بشكل كبير والتي قد تخرج من الحمام في حال ترك باب الحمام مفتوح في الليل والتي تسبب بعض مشاكل التنفس في حال استنشاق كمية صغيرة منها أثناء النوم، بينما في حال استنشاق كميات كبيرة منها فانها تؤدي الى العديد من المخاطر الصحيه المختلفه ولذلك يجب التاكد من اغلاق باب الحمام في الليل وقبل الذهاب الى النوم للحفاظ على صحة أفراد المنزل.

"حياتك في خطر".. احترس من ترك باب الحمام مفتوحا في الليل وأثناء النوم لهذا السبب الخطير

ومن ضمن المخاطر الصحية الاخرى التي قد يتسبب فيها ترك باب الحمام مفتوح في فترة الليل إلا وهي خروج العديد من انواع الفيروسات والميكروبات المختلفة من الحمام والتي قد تصيب جسم الإنسان نظرا لأن جميع أعضاء الجسم تكون في حالة من الاسترخاء أثناء النوم ولذلك يكون الجهاز المناعي ضعيفا نسبيا مقارنة بباقي فترات اليوم مما يسمح بدخول تلك الفيروسات والميكروبات للجسم خصوصاً وان مسام الجسم تكون مفتوحة أثناء النوم بشكل كبير.