التخطي إلى المحتوى

انتشرت حالات الطلاق في المجتمع المصري بشكل كبير للغاية ، مما أدى إلى تفكك العديد من الأسر المصرية ، وفي ظل هذه الأزمة كان لابد من إضافة بعض التعديلات على قانون الأحوال الشخصية من أجل تنظيم حالات الطلاق ، بالإضافة إلى حفظ حقوق كلا الطرفين وخصوصاً المرأة ، ومن خلال هذا المقال سوف نوضح الشروط اللازمة لوقوع الطلاق.

 شروط وقوع الطلاق بين الزوجين

حدد قانون الأحوال الشخصية العديد من الشروط التي لابد من توافرها حتى يتم الطلاق بين الزوجين ، وقد جاءت هذه الشروط على النحو التالي:

  •  يشترط أن يقوم الزوج بتطليق زوجته بنفسه ، وإذا كان الزوج خارج البلاد فإنه يمكنه توكيل أحد أقاربه من الدرجة الأولى على أن ينتهي التوكيل خلال مدة أقصاها 60 يوم من التاريخ المسجل على التوكيل رسمياً.
  •  يشترط لوقوع الطلاق أن يكون الزوج في كامل وعيه وتركيزه ، فلا يعتد بالطلاق إذا كان الزوج في حالة سكر أو متعاطيا لأي نوع من أنواع المواد المخدرة التي تذهب العقل.
  •  يشترط لوقوع الطلاق أن يكون الشخص بالغ ، حيث أنه لاطلاق لصبي أو مراهق.
  •  من الممكن أن يقع الطلاق كتابياً ، وذلك في حالة إذا كان الشخص لاينطق أو غير قادر على النطق.
  •  يشترط لوقوع الطلاق أن يكون الزوج مدركاً لما يقول ، فإذا تلفظ الزوج بكلمة الطلاق أثناء الغضب الذي يخرج الإنسان عن إدراكه ، فإنه لايعتد بالطلاق في هذه الحالة.
  •  ينتهي الزواج في حالة الوفاة أو الانفصال أو الخلع.